13- الماس يأتي فعلا في مجموعةٍ واسعة من الألوان، من الأزرق- مثل الماس الأمل – و من الوردي إلى الأصفر والبني. ويعتبر الماس البني والأصفر أقلّ قيمة من الماس الأبيض الأكثر شهرة.

الالماس

 

12- كانت أول مناجم الماس في الهند منذ ما يقرب من 3000 سنة.

الالماس

11- الماس مصنوعٌ من الكربون، حوالي 100 ميل تحت سطح الأرض. حسنا، الكربون، والضغط، والحرارة. وقد تمّ دفع معظم الماس عن طريق الانفجارات البركانية نحو سطح الأرض في مرحلة ما. الطريقة الأخرى لصُنع الماس موجودة في المختبر. نعم، مختبر خلق الماس يتألّق بنفس القدر.

الالماس

 

10- يُمطر الماس على زحل والمشتري. وذلك بسبب التركيب الكيميائي للغلاف الجوي على هذه الكواكب.
في الغلاف الجوي العلوي، تحوِّل الإضاءة الميثان إلى السخام، الذي يتم ضغطه بعد ذلك، كما أنه يقعُ على سطح الكوكب، ليتحوّل في النهاية إلى الجرافيت ثم الماس.

الالماس

09- حوالي 80٪ من الماس يُستخدم لأغراض صناعية، فقط حوالي 20٪ يتم جعلهه قطع مجوهرات.

الالماس

 

08- الماس الخام يبدو مختلفة جدا جدًّا عن شكله النهائي في المجوهرات، فهو يفقد حوالي نصف وزن القيراط في عملية القطع والتشكيل والتلميع.

الالماس

 

07- أكبر ماسة بيضاء مقطوعة حتى الآن، تسمّى “نجمة أفريقيا”، وتزنُ 530 قيراط. إنها قطعة في شكل دمعة. تم العثور عليها في عام 1905، في بريتوريا، جنوب أفريقيا.

الالماس

 

06- ماسة “جولة”، في الواقع يُطلق عليها “المتألّقة”، ولها 58 وجه. وقد كتب قاطع الماس الذي يدعى مارسيل تولكوفسكي في عام 1919 كتاب الماس، يشرح فيه النسب المثالية لقطع الماس المستديرة لتحقيق أقصى قدرٍ من التألق.
قبل هذا، ماسة “جولة” كانت بعيدة كل البعد عن الزي الرسمي لها.

الالماس

05- ماسة اليوبيل الذهبي هو أكبر قطع الماس من حيث عدد الأوجه في العالم. على عكس “نجمة أفريقيا”، هذا الماس بني، ويأتي في 545.67 قيراط مثير للإعجَاب. تم اكتشافه في عام 1986 وهو مملوك حاليا من قبل ملك تايلاند.

الالماس

 

04- الأكثر رواجًا بعد الماس الملوّن هو الوردي. الوردي الحي، على وجه الدِّقة.

الالماس

 

03- كان أول استخدام معروف للماس، مثل استخدام معظم الماس اليوم، كان صناعيا.
اكتشف فيزيائي في جامعة هارفارد أن الصينيين كانوا يستخدمون الماس القديم لصقل الفأس المستخدمة في الاحتفالات والدفن، منذ أكثر من 4000 سنة.

الالماس

02- الماس الأزرق ملّون بالأزرق بسبب وجود البورون (عنصر لا فلزي) وهو أندر الألوان. والماس البرتقالي و الأصفر بسبب النيتروجين، والأخضر بسبب التعرض لأشعة غاما مع مرور الوقت داخل الأرض.
ولا أحد متأكد تمامًا لماذا الماس الوردي وردي، على الرغم من أنه يعتقد أنه بسبب شيءٍ يسمّى تشوُّه البلاستيك، وهذا ما يحدث عندما يتم تطبيق ضغطٍ كاف على الهيكل لتغيير شكله.

الالماس

 

01- في الواقع الماس ليس نادرا أو قيِّما، إلا أنّ تسويق شركة دي بيرز De Beers جعلنا نفكر بذلك، و سيطرتهم على أكثر من 70% من مناجم الماس في ذلك الوقت خلق طلبًا كاذباً. وقد أدى وضع الماس لاحقاً في الثقافة الأمريكية أن نعتقد أنّه جزءٌ مهم من الرومانسية، ولكن هذا كان حرفيا هدف الحملة التسويقية.
إذا كنت تعيش في بلد غربي وترتدي خاتما من الألماس، يمكنك أن تشكر دي بيرز.
قبل عام 1938، خواتم الخطبة، خواتم الزفاف، لم تكن شائعة تقريبا كما هي الآن.
فقد كان الناس يتبادلونها أحياناً، ولكن كان ترفا ورفاهية فقط، و لم يكن الماس أكثر شيوعا من أيِّ جوهرةٍ أخرى.

الالماس

Pin It on Pinterest

Share This

نشر على مواقع التواصل الأجتماعي

مشاركة هذا مع أصدقائك!