حجر الكهرمان

حجر الكهرمان

الكهرمان لفظٌ فارسيٌ لحجر العنبر الأشهب، وهي عبارةٌ عن حجارة تكوّنت من موادَّ نباتيًَة تحجرت على الأشجار القديمة منذُ أكثرَ من خمسينَ مليونَ سنةٍ مضت، وتمَّ اكتشاف أحجار عمرها مئة وثلاثون مليون سنة.

يتكوّن الكهرمان من النسغ وهو السائل الّذي يجري في الأوعية الجذعيّة للنبات، وهو مادةُ عضويّةٌ لزجةٌ تُصبح صلبةً بعد مدّةً طويلةٍ من الزمن وتُصبحُ متحجّرة.

يأتي الكهرمان بألوان عديدة منها الأصفر، أو البرتقالي، أو البني، ويوجد الكثير من أنواع الكهرمان الأُخرى مثل الكهرمان الشفاف الّذي يتكوّن فقط من أشجار الصنوبر دائمة الخضرة، والكهرمان الأبيض، والأصفر، والأسود، أمّا الألوان النادرة من هذه الحجارة فتأتي باللون الأزرق، والأخضر، والأحمر الّذي يُسمّى بالكهرمان الكرزيّ (العنبر الكرزيّ).

 

استخراج الكهرمان

حجر الكهرمان

يقع المصدر الرئيسي لأحجار الكهرمان في روسيا غرب منطقة كالينينغراد، ويتم العثور عليه في الطين تحت سطح الأرض بثلاثين متراً، أما منطقة البلطيق فتوجد فيها أحجار الكهرمان ذهبيّة اللون الّتي رمتها أمواج البحر على شواطئها.

في الدومينيكان يوجد الكهرمان الأزرق النادر وعمره أصغر من حجار الكهرمان الأُخرى، ويُمكن إيجاد الكهرمان بكميّاتٍ قليلةٍ في إيطاليا، ورومانيا، والصين، واليابان، وبورما، والمكسيك، والولايات المتحدة الأمريكيّة.

 

معلوماتٌ عن الكهرمان

حجر الكهرمان

  • يختلف سعر الكهرمان حسب لونه، فالكهرمان الشفّاف لا قيمة له، وأكثر أنواع الكهرمان ارتفاعاً بالسعر هي الّتي تحتوي على أحافير الحشرات، والنباتات، والشوائب الاُخرى.
  • السوائل المُتجمّدة من الأشجار والتي يقلُّ عمرها عن مئةِ ألفِ عامٍ تُسمّى بالكوبال.
  • الكهرمان المُستخرج من البلطيق وجمهوريّة الدومينيكان يبلغ عمره أكثر من أربعينَ مليونَ سنة.
  • معظم أشكال الكهرمان تكون على شكلٍ دائريٍ بيضاويٍ يُشبه شكل الدمع.
  • كان الكهرمان يُستخدم كنوعٍ من الزينة في البيوت قديماً.
  • وجد علماء الآثار العديد من قطع الكهرمان الجميلة المنحوتة في مقابر يعودُ عمرها إلى أكثر من ألفي عامٍ قبل الميلاد.
  • المجوهرات المصنوعة من أحجار الكهرمان كانت من أكثر المجوهرات القيّمة قديماً وكانَ يملكها الأغنياء فقط، وبالأخص الأحجار التي كانت تحتوي على الحشرات المُحنطة؛ لأنَّهم كانوا يستخدمونها كنوع من التمائم الّتي لها قوى سحريّة تُساعد في إبقائهم بأمانٍ وتوفير الصيد الوفير لهم.
  • وُجد الكهرمان في قبور وغُرف الفراعنة، بما في ذلك قبر توت عنخ آمون.
  • يحتوي حجر الكهرمان القيّم على الحشرات الّتي حوصرت به مثل البعوض، واليعسوب، والعنكبوت، وحتى أوراق الشجر وإبر شجر الصنوبر.
  • تُستخدم أحجار الكهرمان في بعض الممارسات التقليديّة عند بعض الثقافات للتخفيف من التوتر، والقضاء على الكآبة، ويُساعد على إبقاء الشخص إيجابياً على حد علمهم.

Pin It on Pinterest

Share This

نشر على مواقع التواصل الأجتماعي

مشاركة هذا مع أصدقائك!