الماس

Diamond Rate – قام أحمد بن سليم، رئيس عملية كيمبرلي، بزيارة كل من أنجولا وجنوب إفريقيا، وهما من البلدان المؤسسة لعملية كيمبرلي، وذلك لمناقشة التقدم الذي تحرزه الدول المنتجة للألماس فيما يتعلق بالامتثال لمتطلبات عملية كيمبرلي. ويأتي ذلك في إطار المرحلة الثانية من مبادرته بشأن إفريقيا، وبعد الانتهاء من جولته في جمهورية إفريقيا الوسطى.
قال بن سليم بأنه يريد إعطاء الأولوية لبناء علاقات متينة مع الدول الإفريقية خلال توليه منصب رئاسة عملية كيمبرلي .
وتأتي أنجولا من بين أعلى خمس دول في تصدير الماس إلى الدولة، حيث وصلت الواردات من أنجولا في عام 2015 إلى ما يزيد على ستة ملايين قيراط.

وخلال لقائه في جوهانسبرغ مع موسيبنزي جوزيف زواني، وزير الثروة المعدنية في جنوب إفريقيا، استعرض رئيس عملية كيمبرلي بمزيد من التفصيل ما تم تحقيقه في جمهورية إفريقيا الوسطى والخطوات التي اتخذت هناك من أجل ضمان مستقبل أكثر استقراراً.
وقال روزاني زواني: «كمهد لعملية كيمبرلي، فإن جنوب إفريقيا ترحب بالخطوات التدريجية التي يبذلها رئيس عملية كيمبرلي بشأن كل فنزويلا وجمهورية إفريقيا الوسطى، وسنعمل معاً ويداً بيد من أجل تطوير العمل الكبير الذي قامت به عملية كيمبرلي منذ انطلاقتها».
ومن المقرر أن يقوم رئيس عملية كيمبرلي بمزيد من الزيارات لدول إفريقيا في المرحلة المقبلة.

Pin It on Pinterest

Share This

نشر على مواقع التواصل الأجتماعي

مشاركة هذا مع أصدقائك!